دراسه حول اصابات الراس الخفيفة وتأثيرها على سلوك الطفل

لقد حذر الباحثين البريطانيين من اصابات الرأس الخفيفة للطفل، بحيث انها تؤثر على صحة الاطفال على المدى البعيد، فقد أجرى خبراء في جامعة (ووريك) البريطانية دراسة حول مدى تأثير الاصابات التي قد تلحق برأس الطفل وتم سؤال عدد من الآباء عن التغييرات التي يلاحظونها على اطفالهم بعد تعرضهم لمثل هذه الاصابات.

واثبتت الدراسة التي نشرتها دورية علم الاعصاب والامراض العقلية ان هذه الاصابات لقد سببت في تغيير سلوك وعواطف الطفل على التعلم بالاضاف تأثيرها على شخصيته .
وجد الباحثون ان عددا كبيرا من الاطفال لا يتلقون متابعة بعد العلاج في المستشفى اثر تعرضهم لاصابات في الرأس . وأجريت الدراسة على اكثر من 500 طفل في الفئة العمرية ما بين 5 الى 15 عاما من الذين عانوا اصابات في الرأس على مدار ست سنوات . حينها طلب الباحثون من الآباء تسجيل التغيرات التي تطرأ على الطفل تدريجيا بعد الاصابة بالرأس ومتابعة الاطباء للحالة ، وجدوا انه حتى بعد اصابات الرأس الخفيفة فان طفلا من كل خمسة اطفال حدث له تغير في شخصيته ، ويعاني 34 في المئة من الاطفال المصابين باصابة خفيفة في الرأس من مشكلات سلوكية وتعليمية ادت الى وصفهم انهم مصابون بعجز معتدل.
كما وأوضحت الدراسة ان ثلثي الاطفال المصابين بإصابات خطيرة في الرأس عانوا عجزاً معتدلا ، وعانى نصفهم تقريبا من تغيير كبير في الشخصية .

نصائح للعناية بطفلك خلال الصيف

عزيزتي الام لقد جاء الصيف والحر  , وفي هذه الفترة يحتاج طفلك الى العناية الجيدة من الجفاف او الاصابة بضربة شمس . لذلك نقدم لك الام العزيزة منا ” الخطوات الاولى للام والطفل ” بعض النصائح لحماية طفلك في فصل الصيف :

–  ان طفلك يحتاج إلي مكان بارد نسبياً  وكامل التهوية واذا امكن الحفاظ على درجة حرارة ما بين 24-25 درجة مئوية في الغرفة او المكان المتواجد فيه .

– اثناء النهار المفضل اسدال الستائر في الغرفة لان الشمس قد تسبب في رفع درجة الحرارة المكان .

– بعض الامهات للاسف يلبسن اطفالهن العديد من الملابس اعتقاداً منهن ان هذه الطريقة هي الامثل لحمايتهم من التيارات الهوائية , ولكن الحل الافضل هو ترك الطفل بالحفاظ مع ملابس داخلية قطنية أو ملابس قطنية خفيفة .

– يجب على الطفل شرب حصة جيدة من الماء تفوق الكمية المعتادة لتجنب اي جفاف .

– عند الخروج في السيارة لا تتركي الطفل ينام داخل السيارة المتوقفة حتى مع نوافذ مفتوحة لان درجة حرارة السيارة المتوقفة قد ترتفع بصورة سريعة .

– عليك تجنب اشعة الشمس لطفلك ما بين الساعة 10 صباحا وحتى 4 مساءاً لانه في هذه الفترة تكون اشعة الشمس قوية جداً حتى لو كان الجو غائم .

– قد تزداد مخاطر حدوث حروق الشمس على الشواطئ بسبب انعكاس المياه والرياح لذلك الملابس هي الحامي الاول لجسم الطفل , لذلك البسي طفلك ملابس قطنية وذات اكمام طويلة خاصةً للذين تقل اعمارهم عن سنة , بالاضافة الى ذلك لا تختاري اللون الابيض للملابس لانه يؤدي الى اختراق اكبر لاشعة الشمس بل اختاري الالوان الزاهية والملونة كالاحمر الاصفر الازرق والاخضر .

– استخدمي الكريمات الواقية من اشعة الشمس فهي مهمة جداً تاتي بدرها لحماية طفلك بعد الملابس , لذلك يجب وضع الكريم الوافي قبل التعرض للشمس بنصف ساعة ويعاد وضعها كل ساعتين تقريباً خاصةً اذا كان الطفل يلعب في الماء , فعند تنشيف طفلك من الماء يجب اعادة وضع الكريم مرة اخرى ( يفضل استخدام كريم وقاية ذات معامل درجة الحماية 30 spf  او اكثر ) .

– من المفضل استخدام مظلة , قبعة , عربة اطفال بمظلة , خيمة , وللاطفال الاكبر سناً يمكن وضع النظارات الشمسية .

كيف تتغلبي على مشكلة الرضاعة بعد العودة الى العمل؟

لا غنى عن حليب الأم الغني بالمواد الغذائية والدسم الجيد والمضادات الحيوية التي تحمي الطفل الرضيع من الاصابة بالامراض خلال فترة الطفولة كاملة ولكن الحفاظ على استمرارية تدفق الحليب بعد العودة الى العمل يعتبر تحديا كبيرا للامهات العاملات.

لهذا تعرض المكتبة الوطنية الأمريكية للطب هذه الإقتراحاتن للسيدات العاملات التي يرغبن في إكمال إرضاع اطفالهن حتى بعد العودة الى العمل:

إذا كان وقت دوامك طويلا ولا يمكنك الخروج لإرضاع الطفل فينصح الأطباء بتقديم حليب مساند بدأ من عمر 3 إلى 4 أسابيع. ولا ينصح بتقديم القنينة للمولود الجديد الأصغر من ذلك إلا للضرورة القصوى وتحت إشراف طبيب الأطفال.

قومي بشراء مضخة للحليب مع قناني حليب إضافية، بهذه الطريقة يمكنك شفط الحليب وتخزينه في الثلاجة لحين موعد الرضاعة. ويمكن لأي شخص يعتني بالطفل أن يقدم له الحليب لحين عودتك.

قومي بإرضاع الطفل قبل الخروج الى العمل في الصباح وفور العودة الى البيت. خططي استراحة الغداء بحيث تتناسب مع موعد الرضعة التالية، قدر الامكان.

حاولي إرضاع الطفل قدر الامكان عندما تكونين معه خلال الإجازة وفي المساء.

نوم الطفل في السرير الزوجي

اعتدنا سماع نصائح حول ضرورة ترك الطفل ينام في سريره، وأن النوم إلى جانب والديه عادة سيئة، يصعب التخلص منها، لكن الدراسات الحديثة بينت أن نوم الأطفال إلى جانب أمهاتهم قد تكون له فوائد عدة.

رغم تردد عدد كبير من الأهالي في السماح لأطفالهم بالنوم إلى جانبهم، إما خوفاً من الأذية الجسدية التي قد يسببونها لهم أو رغبة منهم في عدم إرساء هذه العادة التي قد تحرمهم من النوم ليلاً، في المقابل هناك من يعرب عن اقتناعه بضرورة مشاركة الطفل سرير والديه انطلاقاً من فكرة شعور الطفل بالأمان إلى جانب والدته وسهولة الاهتمام به وتلبية حاجته عندما يكون نائماً في السرير ذاته معها، لكن النوم إلى جانب الأهل له قواعد معينة وضعت من أجل سلامة الطفل، في حال اتباعها يمكن عندها اعتبار مشاركة الأهل والطفل سريراً واحداً وسيلة رائعة لتعزيز الروابط بينهما، وللاستمتاع بالنوم، ولا سيما إذا كان الطفل من النوع الذي يستيقظ مرات عدة في الليل، فما قواعد السلامة لنوم الطفل إلى جانب والديه ؟‏

تفادي استخدام الأغطية السميكة: يجب إزالة أي غطاء سميك عن السرير قبل وضع الطفل فيه، كيلا يتعرض للاختناق، فالأغطية كبيرة الحجم والسميكة يمكن أن تغطي وجه الطفل وتمنع الهواء عنه لهذا يجب الحرص على اختيار الأغطية الخفيفة والانتباه الى بقائها بعيدة عن وجه الصغير أثناء النوم.‏

تفادي تناول الأدوية: في حال كان أحد الوالدين يتناول دواء معيناً يفضل عندها ترك الطفل ينام في سريره، حتى ولو كان الدواء لا يسبب النعاس، الكثير من الأدوية تجعل متناولها يغفو بعمق بحيث لا يستيقظ بسهولة عند حصول أي شيء.‏

على الأم ألا تنام إلى جانب طفلها في حال كانت مرهقة جداً: إذا كنت تشعرين بإرهاق شديد يستحسن عندها ترك صغيرك ينام في سريره لأن التعب الزائد قد ينسيك وجود صغيرك في السرير، ما يعرضه لخطر الاختناق تحت جسدك في حال تقلبت في سريرك وأنت نائمة.‏

اختيار مهد يمكن وصله بسرير الأهل: إذا كنت لا ترتاحين لفكرة نوم صغيرك إلى جانبك في السرير يمكنك اختيار مهد مزود بوصلات تربط بسريرك أو مهد يمكن إزالة أحد جانبيه بشكل يجعله يلتصق بسريرك ويمكنك من الوصول إلى صغيرك وأنت ممددة في السرير.‏

النوم الى جانب الأم: لا يمكن لأحد التغلب على غريزة الأم، فهذه الأخيرة تملك منبهاً داخلياً أو جرس إنذار يجعلها تستيقظ فور سماع أي صوت أو الشعور بأي حركة تصدر عن صغيرها، على عكس الأب الذي لا يتمتع بتلك المقدرة، من هنا يفضل أن ينام الطفل إلى جانب والدته وليس والده فهي الأكفأ في العناية به ليلاً.‏

فكرة مثيرة للجدل: على عكس ما تروج له وسائل الإعلام وخبراء التربية والأطباء، ترتاح أغلبية الأمهات لفكرة النوم ليلاً الى جانب أطفالهن، فالأم التي تختار إبقاء صغيرها الى جانبها ليلاً لا ترغم على مغادرة سريرها في كل مرة يبكي أو يستيقظ، كما أن هذا الأمر يتيح لها النوم أكثر من بقائها قريبة ومتنبهة الى حاجات صغيرها في الوقت ذاته، فلماذا إن كل هذا الجدل حول مسألة نوم الطفل إلى جانب والدته ليلاً؟ تؤدي وسائل الإعلام دوراً في الترويج سلباً لعملية مشاركة الأهل سريرهم مع الطفل، مقابل دعمها فكرة استقلالية النوم باكراً، إذ غالباً ما يتم نشر قصص مروعة عن حالات اختناق أطفال أثناء نومهم في سرير الأهل بسبب الأغطية الكبيرة أو موتهم أو تعرضهم لأذى جسدي نتيجة تقلب الأم في سريرها من دون أن تنتبه الى وجود صغيرها إلى جانبها،، وهذا ما يخلق انقساماً في الرأي حول هذه النقطة بين الأهالي، لكن يلاحظ أن أغلبية من يرفض فكرة نوم الأطفال إلى جانب أمهاتهم وآبائهم، يفعل ذلك انطلاقاً من خوفه على سلامتهم وليس لاقتناعه بضرورة ترك الطفل يتعود على النوم بشكل مستقل عن أهله.‏

 الحسنات والمساوىء: يبقى أن نختار نحن الطريقة التي تناسبنا وتناسب الصغير ولكن قبل اتخاذ القرار النهائي أعيدي من جديد دراسة حسنات ومساوىء فكرة نوم الطفل إلى جانب أهله.‏

تذكري أنه من حسنات النوم إلى جانب طفلك، تسهيل عملية إرضاعه ليلاً، والمعروف أن الطفل يغفو أثناء الرضاعة عندما يشعر بوجود والدته إلى جانبه، لكنه يستيقظ فور قيامها لوضعه في سريره، تخيلي عندها مدى صعوبة تنويمه من جديد، حيث تمضي الأم أغلبية الليل مستيقظة للعناية بصغيرها، إذن النوم في سرير الأهل يساعد الطفل ووالدته على الحصول على المزيد من النوم، ناهيك عن شعور الطفل بالأمان أكثر عندما ينام في أحضان والدته، فهو سيتمتع بنوم عميق لا تعكره فكرة الانفصال عنها ليلاً، كما أن هذه الأخيرة ستبقى مطمئنة على طفلها ولا سيما في حال كان مصاباً بمرض ما، هذه الحسنات لايمكن أن تلغي مساوىء فكرة نوم الطفل في سرير أهله، التي قد تبدو

مزعجة للكثير من الأهالي لأسباب عدة أهمها: يتميز بعض الأطفال بكثرة حركتهم ليلاً وتقلبهم في فراشهم ما يقلق نوم الأهل ويجعلهم يعانون أعراض قلة النوم في النهار، لعل اختيار مهد أو سرير يتم وصله بالسرير الرئيسي للأهل يعتبر حلاً بديلاً عن نوم أولئك الصغار إلى جانب أهلهم.

يتخوف الأبوان من صعوبة نقل الطفل إلى غرفته لاحقاً في حال النوم في سريرهما، صحيح أن هناك من ينتقل بسهولة إلى سريره الخاص، لكن ثمة فئة تبقى في حاجة إلى مساعدة إضافية، بحيث لا يمكنها أن تغفو إلا في حال كان أحد الوالدين إلى جانبها، من المهم تذكر أن أغلبية الأطفال سوف ينامون بمفردهم عندما يصبحون في سن الذهاب إلى المدرسة..بعض الأهالي يشكلون خطراً على أطفالهم أثناء النوم إلى جانبهم ولا سيما الأمهات أو الآباء الذين يعانون الوزن الزائد أو السمنة المفرطة أو الذين لا يستيقظون بسهولة، فقد يسحقون جسد الصغير من دون أن ينتبهوا إلى ذلك، ما يؤدي إما إلى موته أو تعرضه للأذى، لذا من المهم جداً أن يتعلم الأهل قواعد النوم بشكل آمن إلى جانب أطفالهم في السرير ذاته وهي: من الأفضل أن تنام الأم إلى جانب طفلها وخاصة خلال الأشهر الأولى، يجب ألا يترك الأطفال الأكبر سناً ينامون إلى جانب الأطفال الرضع في السرير ذاته.‏

السفر مع طفل حديث الولادة – كيف نقوم بذلك ؟

اذا كنت تخططين بالذهاب الى رحلة خارج البلاد مع طفلك , من المهم جدا ان تتحضري لذلك بالصورة الصحيحة . انت في البيت لديك كل شيء جاهز ومنظم وبمتناول يديك , كيف نستطيع ان نترك مكاننا المريح وان نذهب الى رحلة ؟

في البداية قد لا تتحمسين للذهاب إلى أي مكان مع طفلك حديث الولادة باستثناء التوّجه معه مباشرة إلى المنزل حيث جميع مستلزماتك ومكانك الخاص . فهو يتطلّب رعاية لا تتوقف بالإضافة الى الرضاعة إلى جانب شعورك بالإرهاق . في سنّ الثلاثة أشهر تقريبا يصبح الأطفال الرضّع مسافرين جيدين , فهم ليسوا بالضعف الذي يتخيله بعض الآباء والأمهات كما لا يخلّف السفر في هذه المرحلة العمرية الإزعاج الذي سيتركه على طفلك فيما بعد. لذا استمتعي بهذه الفترة لأنه عندما يبدأ طفلك في التحرّك لوحده يصبح السفر أصعب بكثير.

لذلك إذا كنت تسافرين بالطائرة، احرصي على إرضاع طفلك عند إقلاع وهبوط الطائرة لتخفيف الألم في أذنيه. أحضري كريماً لعلاج تسلّخات الحفاض وأكياساً للتخلص من الحفاضات المتسخة وكمية كافية من الحفاضات للرحلة، بالإضافة خافض الحرارة للاطفال او اكامول او تيبتيبوت للرضع للتخفيف من الآلام والحرارة . كما قد تحتاجين إلى علاج لمغص البطن لدى الأطفال (اطلبي من الصيدلي أن ينصحك بأحد الأنواع) وقطرات محلول ملحي للأنف المحتقن وجلّ لظهور الأسنان إذا كان طفلك في مرحلة التسنين.
كما يجب أيضاً إحضار قبعة وكريم حماية من أشعة الشمس (يحتوي على عامل حماية بدرجة 15 spf فما فوق) لحماية جلد طفلك . يجب إبعاد الأطفال ممن هم دون الستة أشهر من العمر عن الشمس تماماً، أما الأطفال ما بين عمر الستة أشهر والعام الأول، فيجب أن يبقى تعرضهم للشمس محدوداً للغاية خاصة بين الحادية عشر صباحاً والثالثة عصراً في الأيام الحارة.
احرصي على وضع ستائر متحركة لنوافذ السيارة لحماية جلد وعيون طفلك من الشمس.
إذا كنت تسافرين بالسيارة، عليك وضع طفلك الرضيع دائماً في كرسي السيارة الخاص بالأطفال مواجهاً للمقعد الخلفي ويجب أن يكون مثبتاً فيه. لا يجب أبداً تثبيت كرسي السيارة الخاص بالأطفال في المقعد الأمامي للسيارات المجهزة بوسائد هوائية في المقعد المجاور للسائق. وقبل السفر تأكدي من أن كرسي السيارة الخاص بطفلك مثبت في مكانه كما يجب وأن حزام الأمان قد تمّ ربطه حول الكرسي بالشكل المطلوب. احرصي على أن تكون أحزمة الكرسي محكمة الإغلاق حول طفلك بأمان تام.
اما بالنسبة بما يتعلق بطعام طفلك إذا لم تكوني ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، عليك إحضار كمية من الحليب الاصطناعي وإضافة الماء المغلي المبرّد حسب الحاجة. يمكنك شراء عبوات تستخدم مرة واحدة لأغراض السفر وتكون جاهزة التحضير وسهلة الاستعمال وهي تباع في الكثير من الصيدليات (to go ) . قد تحتاجين لحمل بعض المعلبات من أطعمة الأطفال الجاهزة، ولكن إذا لم تكن إجازتك في مكان ناء وبعيد، فيمكنك شراء المعلبات من المكان الذي تقضين فيه رحلتك.
احملي معك صدرية (مريلة) أطفال بلاستيكية للاستعمال المحدود لطفلك لأن فائدتها لا تقدر بثمن عندما تمتلئ بالجزر المهروس وتعفيك من تغيير الملابس عدة مرات في اليوم بالاضافة الى انه يمكنك رميها .
يجب عليك أحضار بطانية صغيرة أو غطاء لطفلك حتى يمكنك التوقف في أي موقف سيارات وتركه ينعم بقيلولة أو غفوة لبعض الوقت.
يفضل ان تحجزي مهد لطفلك عند حجز غرفتك أو يمكنك الحصول على واحد إذا حالفك الحظ لدى وصولك. أو خذي معك المهد المتنقل الخاص بطفلك.

إكساب الطفل عادات أكل صحيحة

احد الأهداف الغذائية المهمة في مرحلة الرضاعة هو إكساب الطفل عادات أكل صحيحة مثلا- من الجدير جدا تشجيع الطفل على توقفه عن الأكل عندما يشعر بالشبع في كل حال لا يوجد سبب لإجبار الطفل على الأكل أكثر من حاجته إذا كان الطفل طبيعيا ونموه يسير حسب منحنى النمو المألوف فلا داعي لإجباره على الأكل الزائد.

احد الأهداف الغذائية المهمة في مرحلة الرضاعة هو إكساب الطفل عادات أكل صحيحة مثلا- من الجدير جدا تشجيع الطفل على توقفه عن الأكل عندما يشعر بالشبع في كل حال لا يوجد سبب لإجبار الطفل على الأكل أكثر من حاجته إذا كان الطفل طبيعيا ونموه يسير حسب منحنى النمو المألوف فلا داعي لإجباره على الأكل الزائد

نمط الأكل لدى الطفل الرضيع هو النمط المثالي يأكل الطفل الرضيع كمية صغيرة في كل وجبة لكنه يأكل وجبات كثيرة أثناء اليوم بينت أبحاث معينة بان شكل الأكل الذي من هذا نوع – كثرة الوجبات الصغيرة – صحي للبالغين أيضا لذلك يفضل توزيع الغذاء على عدد وجبات في اليوم دعوا طفلكم يقودكم ويحدد لنفسه الكميات المحبذة له في الوقت الذي يراه مناسبا كما في الرضاعة لا تنظروا إلى الساعة انظروا إلى الطفل مع الوقت سوف يؤقلم الطفل لنفسه ساعات محددة تقريبا

يجدر أيضا تعويد الطفل على الأكل في مكان محدد في المطبخ مثلا هذا يعني بان تحرصوا انتم أيضا على ذلك( لتكونوا قدوة) من المهم أن يتعود الطفل على الآكل وهو جالس وليس وهو يزحف أو يلعب أو ينام فلأكل خلال الزحف أو اللعب يمكن أن يؤدي إلى الاختناق

اُعِدَّ التقرير على يد “الخطوات الأولى للام والطفل” التي تهدف إلى رفع الوعي عند الأم العربية بكُل ما يخُص تغذيه ورعاية الطفل. بالإضافة، نمنح الأم هديه مجانية تحتوي على مستحضرات للأطفال للشركات الرائدة في مجالها في البلاد.