يعدّ حليب الأم الحليب المثالي للاطفال الرضع ،والى الآن لا يمكن الاعتماد على المواد المصنعة ، بديلا لحليب الأم تركيبه وقيمتة الغذائيه وملائمه لجسم الرضيع . وحليب الأم هو كل ما يحتاج اليه الطفل من طعام وشراب منذ ولادتة حتى بلوغة الشهر السادس من العمر تقريبا ولا يحتاج الطفل معه الى ماء اضافي او شراب اخر محلى بالسكر . ولحليب الأم ميزات غذائية كثيره منها .
سهوله امتصاص امعاء الطفل له لاحتوائة على حديد ، بروتين ، وكالسيوم وغيره من المعادن الضروريه لنمو الطفل ويعمل على وقاية جسمه من كثير من الامراض خلأفا لسائر انواع الحليب .

يعدّ حليب الأم الحليب المثالي للاطفال الرضع ،والى الآن لا يمكن الاعتماد على المواد المصنعة ، بديلا لحليب الأم تركيبه وقيمتة الغذائيه وملائمه لجسم الرضيع . وحليب الأم هو كل ما يحتاج اليه الطفل من طعام وشراب منذ ولادتة حتى بلوغة الشهر السادس من العمر تقريبا ولا يحتاج الطفل معه الى ماء اضافي او شراب اخر محلى بالسكر . ولحليب الأم ميزات غذائية كثيره منها .

سهوله امتصاص امعاء الطفل له لاحتوائة على حديد ، بروتين ، وكالسيوم وغيره من المعادن الضروريه لنمو الطفل ويعمل على وقاية جسمه من كثير من الامراض خلأفا لسائر انواع الحليب .

وفي الفترات الاولى بعد الولاده ينتج حليب خاص من الثدي يسمى حليب (اللباء) ويبدأ افراز هذا الحليب عادّة في الشهر السابع من الحمل وهو من ناحيه المظهر كثيّف لزج ذو لون يميل الى الآصفرار ومن اهم قوائد احتوائة على بروتنيات، وقيتامين (أ) وقيامة بدور الملين الذي يساعد على الوقايه من الاصفرار كما أنه يساعد في حمايه الطفل من العدوى وهو بمنزله اول تحصين للطفل ضد كثير من الجراثيم والفيروسات

وللرضاعه فوائد آخرى ….

1.للطفل : تقليل الرضاعه من نسبه وفيات المهد المفاجئه ومن مخاطر الاصابه بسكري الطفوله والسرطان والتهابات الأذن ، وتسوس الأسنان المرتبطة بزجاجة الحليب ،كما يعمل على تجاوب الطفل مع التطعمات ، وترتبط بارتفاع نسبه الذكاء عند الأطفال

2. للأم : تساعد الرضاعه الطبيعية على تقليل من مخاطر الاصابة بمرض سرطان الثدي ، وسرطان المبيض ، وتزيد من الروابط العاطفيه بين الأم والطفل كما انها تعد وسيلة من وسائل منع الحمل بالنسبة للمرآه

3. للأسرة : تساعد الرضاعة الطبيعية على تخفيف العبء المالي عن الاسره واختصار وقتها في تحخير وجبات الحليب للطفل ، واتاحة الفرص امامها للاعتماد تنظيم ولاداتها حسب وضعها الاقتصادي ، ومنح طفلها الجديد العناية الفائقه دون اهمال باقي افراد الاسره
وهذه اخواتي العزيزات والامهات الفاضلات لمحه صغيره عن فائده الرضاعه الطبيعة.